كيف دفن الرسول صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل

كيف دفن الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف $*~عاشق ميسي~*$ في الجمعة يناير 22, 2010 3:30 am

سؤال محرج انت كمسلم ماذا تعرف عن دفن رسول الله ؟







لاإلــــــــــــــــــه إلا انــــــت سبحانـــك إني كنتُ مـــــن الــظالمـــين










لا إله الإ الله .. محمد رسول الله




ماذا تعرف عن غسل وكفن ودفن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،أقبل ابي بكر الصديق والصحابه على تجهيز الحبيب صلى الله عليه وسلم،



فتولى غسله آل البيت وهم



علي بن أبي طالب



والعباس بن عبدالمطلب



والفضل



وقثم ابنا العباس



واسامه بن زيد



وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فكان العباس وولداه يقلبان الحبيب صلى الله عليه وسلم



واسامه وشقران يصبان الماء



وعلي يغسله بيده فوق ثيابه



فلم يفض بيده إلى جسده الطاهر قط، فلم ير من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يرى من الميت،



وكان علي يغسله ويقول : بأبي أنت وأمي ما أطيبك حياً وميتاً.
وكفن الحبيب صلى الله عليه وسلم في ثلاث أثواب



، ثوبين صحاريين وبُرد حبرة أدرج فيها إدراجاً .
ومن آيات نبوته صلى الله عليه وسلم أنهم اختلفوا هل يغسلونه كما يغسل الرجال بأن يجرد من ثوبه،



فأخذهم النوم وهم كذلك وإذا بهاتف يقول : غسلو رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه ثيابه، ففعلوا .
ولما أرادو دفنه اختلفوا في موضوع دفنه،



فجاء أبو بكر رضي الله عنه وقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (( ما قبض نبي إلا دفن حيث قبض ))



فرفع فراشه صلى الله عليه وسلم وحفر في موضعه وذلك بأن حفر له أبو طلحة الأنصاري لحداً،



ثم دخل الناس يصلون عليه فرادى الرجال ثم النساء ثم الصبيان.
ولما فرغوا من الصلاة عليه دفن صلى الله عليه وسلم وذلك ليلة الاربعاء



وكان الذي نزل في قبره علي بن ابي طالب والفضل وقثم ابنا العباس وشقران.
وأثناء ذلك قال أوسن بن حولي الأنصاري لعلي بن ابي طالب : أنشدك الله وحظنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أي أن تأذن لي في النزول إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأذن له بالنزول في القبر معهم فنزل وسووا عليه التراب ورفعوه مقدار شبر عن الارض.



وقبض الحبيب صلى الله عليه وسلم وعمره 63 سنه



ولم يخلف من متاع الدنيا ديناراً ولا درهماً
بل مات ودرعه مرهونة في كذا صاعاً من شعير.



فصلى الله عليه وسلم يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً


أنشرها.. فانك لا تعلم متى وأين تموت..
فتجدها إن شاء الله لك شفيعة يوم القيامه




lol! afro
avatar
$*~عاشق ميسي~*$
``المشرف العـــــــــام``

عدد المساهمات : 265
نقاط : 403
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
الموقع : ساسكونيا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-joore.mam9.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف دفن الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف ~®§][DEVIL][§®~ في الأربعاء مارس 03, 2010 12:58 am

مشكور مشكور مشكور ألف شكر لكـ اخوي
خيوو الله لايحرمني منكـ أخوي
وننتظر جديدكـ وتقبل مروري
تحياتي لكـ سي يا
avatar
~®§][DEVIL][§®~
’’المـدير الـــعـام’’
’’المـدير الـــعـام’’

عدد المساهمات : 263
نقاط : 314
تاريخ التسجيل : 13/10/2008
الموقع : .•°•.سـكاســونيا.•°•.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-joore.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف دفن الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف عازف الاوتار في الأربعاء مارس 03, 2010 3:31 am

مشكور اخوي والله يعطيك العافيه وماتقصر واتمنى لك التوفيق من كل قلبي وارجو ان تتقبل مروري
avatar
عازف الاوتار
عــضــوء بـرونـزي
عــضــوء بـرونـزي

عدد المساهمات : 214
نقاط : 238
تاريخ التسجيل : 02/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف دفن الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف عازف الاوتار في الأربعاء مارس 03, 2010 3:40 am

يُروى أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - وأبا بكر رضي الله عنه ومولاه ودليلهما، خرجوا من مكة ومَرّوا على خيمة امرأة عجوز تُسمَّى (أم مَعْبد)، كانت تجلس قرب الخيمة تسقي وتُطعِم، فسألوها لحماً وتمراً ليشتروا منها، فلم يجدوا عندها شيئاً. نظر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى شاة في جانب الخيمة، وكان قد نَفِدَ زادهم وجاعوا.

سأل النبي -عليه الصلاة والسلام- أم معبد: (ما هذه الشاة يا أم معبد؟)

فأجابت أم معبد: شاة خلَّفها الجهد والضعف عن الغنم.

قال الرسول -صلى الله عليه و سلم-: (هل بها من لبن؟)

ردت أم معبد: بأبي أنت وأمي ، إن رأيتَ بها حلباً فاحلبها!.

فدعا النبي -عليه الصلاة و السلام- الشاة، ومسح بيده ضرعها، وسمَّى الله -جلَّ ثناؤه-، ثم دعا لأم معبد في شاتها حتى فتحت الشاة رِجليها، ودَرَّت. فدعا بإناء كبير، فحلب فيه حتى امتلأ، ثم سقى المرأة حتى رويت، و سقى أصحابه حتى رَوُوا (أي شبعوا)، ثم شرب آخرهم، ثم حلبَ في الإناء مرة ثانية حتى ملأ الإناء، ثم تركه عندها وارتحلوا عنها ... وبعد قليل أتى زوج المرأة (أبو معبد) يسوق أعنُزاً يتمايلن من الضعف، فرأى اللبن!!.

قال لزوجته: من أين لكِ هذا اللبن يا أم معبد و الشاة عازب (أي الغنم) ولا حلوب في البيت؟!!.

أجابته: لا والله، إنه مَرَّ بنا رجل مُبارَك من حالِه كذا وكذا.

فقال لها أبو مـعبد: صِفيه لي يا أم مـعبد !!.

أم معبد تَصِفُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (رأيت رجلاً ظاهر الوضاءة، أبلَجَ الوجهِ (أي مُشرِقَ الوجه)،لم تَعِبه نُحلَة (أي نُحول الجسم) ولم تُزرِ به صُقلَة (أنه ليس بِناحِلٍ ولا سمين)، وسيمٌ قسيم (أي حسن وضيء)، في عينيه دَعَج (أي سواد)، وفي أشفاره وَطَف (طويل شعر العين)، وفي صوته صحَل (بحَّة و حُسن)، و في عنقه سَطع (طول)، وفي لحيته كثاثة (كثرة شعر)، أزَجُّ أقرَن (حاجباه طويلان و مقوَّسان و مُتَّصِلان)، إن صَمَتَ فعليه الوقار، و إن تَكلم سما و علاهُ البهاء، أجمل الناس و أبهاهم من بعيد، وأجلاهم و أحسنهم من قريب، حلوُ المنطق، فصل لا تذْر ولا هذَر (كلامه بَيِّن وسط ليس بالقليل ولا بالكثير)، كأنَّ منطقه خرزات نظم يتحَدَّرن، رَبعة (ليس بالطويل البائن ولا بالقصير)، لا يأس من طول، ولا تقتَحِمُه عين من قِصر، غُصن بين غصين، فهو أنضَرُ الثلاثة منظراً، وأحسنهم قَدراً، له رُفَقاء يَحُفون به، إن قال أنصَتوا لقوله، وإن أمَرَ تبادروا لأمره، محشود محفود (أي عنده جماعة من أصحابه يطيعونه)، لا عابس ولا مُفَنَّد (غير عابس الوجه، وكلامه خالٍ من الخُرافة).

قال أبو معبد: هو والله صاحب قريش الذي ذُكِرَ لنا من أمره ما ذُكِر بمكة، و لقد همَمتُ أن أصحبه، ولأفعَلَنَّ إن وَجدتُ إلى ذلك سبيلا.

و أصبح صوت بمكة عالياً يسمعه الناس، و لا يدرون من صاحبه و هو يقول :


رفيقين حلا خيمتي أم معبــد
**** جزى الله رب الناس خيرَ جزائه

فقد فاز من أمسى رفيق محمد
**** هما نزلاها بالهدى و اهتدت به


avatar
عازف الاوتار
عــضــوء بـرونـزي
عــضــوء بـرونـزي

عدد المساهمات : 214
نقاط : 238
تاريخ التسجيل : 02/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى